زيوت السياراتصيانة السيارات

هل يجب فعلاً تغير زيوت نواقل الحركة الأوتوماتيكية؟

طقم كلاكس دنسو ياباني 12 فولت

اقرأ في هذا المقال

  • هل يجب فعلاً إجراء تغير دوري لزيت ناقل الحركة؟
  • ماذا يحدث عند تغيير الزيت بعد تأخر شديد مسبقاً؟
  • كيف يمكنني الكشف على زيت ناقل الحركة الأوتوماتيكي؟

زيت ناقل الحركة الأوتوماتيكي مثله كمثل زيوت المحركات الحديثة له دور بالغ الأهمية، ليس فقط للقيام بوظائف الزيت العادية من تليين وتنظيف وتبريد، والمحافظة على المكونات المعدنية الداخلية، وما إلى ذلك، بل يعتبر زيت ناقل الحركة عنصراً بالغ الأهمية في قيام ناقل الحركة بوظيفته الأساسية على أكمل وجه، نظراً لأنه المكون الرئيسي في معادلة تشغيل نواقل الحركة الأوتوماتيكية الحديثة.

ولكن مع ظهور نواقل حركة أوتوماتيكية حديثة تدعي أنه لا يجب تغير الزيوت المستخدمة داخلها، بدأ التردد والتشكيك يصيب الكثيرين من مالكي السيارات، فالبعض لم يقتنع تماماً بتلك المقولة والتي ثبت مع مرور الوقت فهمها الخاطئ لدى الكثيرين، وهو ما أدى في كثير من الأحيان إلى كم كبير من المشاكل قد تصل في بعض الأحيان إلى تلف ناقل الحركة بالكامل.

بكل بساطة لا يوجد زيت (إلى الأن) مهما بلغ تطور تقنية تصنيعه، وتقدم المواد المستخدمة في بنيته الكيميائية يمكن أن يستمر في تقديم مستوى ثابت من الأداء لفترات بالغة الطول، أو مدى الحياة كما يُدعى، خصوصاً في بيئة تشغيل بالغة الإجهاد، تعمل دوماً تحت حمل قاسي كما هي بيئة التشغيل بداخل ناقل الحركة الأوتوماتيكي التقليدي الحديث، لذا فجملة ناقل مغلق مدى الحياة، يجب أن تتم إزالتها تماماً من قاموس صيانة سيارتك مهما كان من قائلها.

قد تقول الشركة المصنعة لسيارتك بالفعل في دليل المستخدم الخاص بسيارتك، أن ناقل الحركة الأوتوماتيكي مقفل مدى الحياة، ولكن بإطلاعي على كثير من كتيبات الصيانة المستخدمة في كثير من وكلاء السيارات، دوماً ما أجد توصيات بتغير زيت ناقل الحركة عند القيام بأي صيانة لمكونّ ما داخل ناقل الحركة.

إذاً هل يجب فعلاً تغير دوري لزيت ناقل الحركة؟

الإجابة ببساطة هي نعم، وفقاً لكافة أراء الخبراء، والمنطق يجب عليك القيام بتغير دوري لزيت ناقل الحركة الأوتوماتيكي التقليدي تتحدد دورة تغييره وفقاً لنوعية الزيوت المستخدمة، فإذا استخدمت زيوت معدنية يجب تغيير الزيت كل 40 ألف كيلو متر، أما إذا ما تم استخدام زيوت تخليقيه عالية الجودة فيمكن أن تمتد دورة تغيير الزيت إلى 60 ألف كيلو متر بحد أقصي، مع التأكيد على استخدام الزيوت الموصي بها قدر المستطاع. 

ويجب الأخذ في الاعتبار أن الفقرة السابقة تنطبق فقط على السيارات الجديدة، أو تلك التي تعرف تماماً تاريخ صيانتها منذ شرائها، وذلك لأن التأخر الشديد في تغير زيت ناقل الحركة، قد يصاحبه كثير من المشاكل عند تغير الزيت سنقوم بسردها لاحقاً في هذا المقال.

وماذا يحدث عند تغيير الزيت بعد تأخر شديد مسبقاً؟

قبل الإجابة على هذا السؤال، يجب أن نعلم أن ناقل الحركة يحتوي على مجموعة من الأجزاء بالغة الدقة، والتي قد تتأثر بأقل القليل من الشوائب التي تمنع تلك الأجزاء من القيام بعملها بصورة صحيحة، لذا فعد التأخر الشديد عن تغيير الزيت، وعند تغييره بعد ذلك، وبما أن الزيت من أهم وظائفه هي التنظيف فيقوم الزيت الجديد بتنظيف أجزاء الناقل المختلفة، وعند وصول الزيت إلى تلك الأجزاء الدقيقة (مثل بدن الصمامات Body Valve) تقوم الشوائب المترسبة بسد القنوات الدقيقة لبدن الصمامات مثلاً، كما يمكن أن تقوم تلك الشوائب بسد فلتر الزيت تماماً وهو الأمر الذي قد يدمر ناقل الحركة أحياناً.

لذا يجب عليك عند شراء سيارة مستعملة مع ناقل حركة أوتوماتيكي أن تحاول الحصول على تاريخ صيانة السيارة، ومعرفة متى وكيف تم تغيير زيت ناقل الحركة، وإذا لم تستطع فيجب عليك للأسف وضع خيار تلف الناقل حال تغيير الزيت، أو على الأقل القيام بعملية إعادة بناء ناقل الحركة بشكل شبه كامل، أو إجراء صيانة شاملة تطلب تفكيك ناقل الحركة كلياً، لذا يجب عليك القيام بتلك العملية عند مركز متخصص مشهود له بالكفاءة.

وينصح بعض الخبراء أنه عند القيام بتغير زيت ناقل الحركة الأوتوماتيكي لسيارة مستعملة لأول مرة بعد شرائها، أن يتم تغير الزيت تدريجياً، بواقع 1 لتر لكل مرة وأجراء تلك العملية كل أسبوعين تقريباً حتى يكتمل التغير الكامل لزيت ناقل الحركة.

كيف يمكنني الكشف على زيت ناقل الحركة الأوتوماتيكي؟

بالطبع لكل ناقل طريقة معينة للكشف على مستوى ونوعية الزيت داخله، ولكن بشكل عام وفي نهاية المطاف نصل لطريقة واحدة وهي بالكشف على الزيت نفسه ومراجعة حالته، بعد الحصول على كمية كافية (حوالي نصف لتر) ومراجعتها جيداً، والوقوف على لون الزيت (زيت ناقل الحركة الأوتوماتيكي غالباً ما يكون وردي اللون مائل للأحمر)، ورائحته، ومعدل الشوائب به، فإذا كان الزيت بلون أحمر أو وردي أو مائل قليلاً إلى البني، فهو دليل على تغير الزيت منذ فترة قريبة، لذا يمكن تغيره مرة أخرى إذا أردت، أما إذا كان الزيت أسود اللون وذو رائحة محترقة نفاذة، ومليء بالشوائب فيجب الحذر عند تغيير الزيت، وتطبيق ما سبق ذكره.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق