تعديل السيارات

ما هي الشدادات بالسيارة وما هي وظيفتها

الشدادات هي واحدة من الكلمات اللي بعضنا قد يسمعها بشكل متكرر سواء بشكل عام، أو وسط مجتمع تعديل السيارات ولا يعرف معناها، الكلمة في حد ذاتها قد يعتبرها البعض غريبة شوية على تعريف أو تصنيف جزء مهم من مكونات أي سيارة، ويستغرب إن تحسين هذا الجزء قد ينتج عنه فرق كبير للغاية في تجربة قيادة السيارة، وزيادة متعة القيادة لمحبي القيادة، ولكن الأهم رفع قدرة السيارة على التعامل مع المناورات العنيفة والمفاجئة وبالتالي زيادة معدل الثبات وتوقع أداء السيارة، وفي مقال اليوم هانتكلم بإختصار مفيد عن أهمية الشدادات، وما هي وظيفة الشدادات المهمة في كل سيارة.

ما هي الشدادات في الأساس

في البداية يجب أن نعلم أن كلمة الشدادات هي التعريف المتعارف عليه في السوق عن ما يسمى هندسياً قضبان منع الإلتواء وقضبان تقوية الشاسيه أو الدعامات في السيارة، وهي مجموعة من القضبان وظيفتها بإختصار شديد هي تقوية شاسيه السيارة ورفع صلابته، ومنع تحركه وإلتواءه تحت الضغط بشكل غير مرغوب بيه، وهو ما يجعل أداء السيارة متوقع وسهل التصرف تحت الضغط.

كما أنه من المعروف هندسياً إنه كلما كان شاسيه السيارة متين وصلب وقليل الألتواء، كلما أمكن إستخدام نظام تعليق أكثر نعومة، وهو ما يرفع من مستوى الراحة بشكل كبير.

أي سيارة مفترض إنها بيتم إنتاجها بمجموعة ثابتة من الشدادات سنجدها في أي سيارة (تحترم نفسها) خرجت من مصنعها، أول تلك القضبان هو قضيب عدم الإلتواء “Anti-roll Bar / Anti Sway Bar” أو ما نعرفه جميعاً بإسم الميزان، والأكيد إنه متواجد بأي سيارة في نظام التعليق الأمامي، والمفترض في الحقيقة يكون أيضاً متواجد نسخه مصّغرة منه في نظام التعليق الخلفي، ولكن بعض المستوردين والوكلاء عندنا يبدوا مش معترفين بأهميته لذلك قد لا نراه دوماً في نظام التعليق الخلفي سواء كان نظام تعليق متعدد الوصلات (بمقصات خلفية) أو نظام تعليق قضيب الإلتواء (Torsion Beam أو ما نعرفه بإسم الدنجل).

الشداد الآخر اللي قد نراه بكثرة في بعض السيارات هو قضيب توزيع الحمل أو داعم برجي تثبيت المساعدين “Strut Bar” أو ما نعرفه بإسم شداد الحوض، وغالب السيارات الرياضية أو حتى شبه الرياضية بتأتي قياسياً مع هذا القضيب كأمر مُسلم به، وبرده مفترض وجوده في الأمام والخلف.

قضيب منع الإلتواء (الميزان) – Anti-roll Bar

ميزان سيارة معدل، شدادات السيارة

الميزان أو قضيب منع الإلتواء هو إسم على مسمى زي ما بيتقال، وظيفته الأساسية والوحيدة هي تقليل ظاهرة إلتفاف البدن “Body Roll” عند الإنعطاف بسرعات مرتفعة نسبياً، أو عمل مناورة مفاجئة بالسيارة.

فمن المعروف أنه عند الإنعطاف يكون حمل وزن السيارة على الإطار الخارجي لجهة الإنعطاف، بمعنى لو تم الإنعطاف بقوة جهة اليمين يزيد الحمل على الإطار جهة اليسار وهكذا، وهنا تظهر وظيفة الميزان، حيث إنه يقوم بنقل الحمل من على الإطار الخارجي جهة المنعطف، إلى الإطار الداخلي أيضاً، وكلما إنضغط نظام التعليق كلما تم نقل قوة الحمل من جهة إلى أخرى عبر وصلات الميزان (تيش الميزان).

توزيع الحمل على جهتي السيارة بيساعد على تقليل إلتفاف البدن، وبالتالي انعطاف متزن (ميزان أهو) ومستقر، كما إنه بيرفع من قدرة الإطارات على التماسك أكتر عند زيادة حمل الإنعطاف عليهم، أو ما يعرف هندسياً برفع حدود التمساك بالإحتكاك للإطار، وده اللي بيساعد على تحمل السيارة لسرعة أكبر مع الأنعطاف، لكن طبعاً بدرجات منطقية.

ويمكن إختصار الشرح السابق في توضيح شكل سيارة تنعطف بدون ميزان في هذه الصورة*، ونفس السيارة تنعطف في نفس المنعطف بنفس السرعة لكن بعد تركيب ميزان في هذه الصورة*.

ويمكن تحسين إداء الميزان بإستخدام ميزان بقطر أكبر، وهو ما يسمح بنقل قوة أكبر، وبالتالي يرفع حدود التماسك أكثر، ويزيد من تحمل السيارة لمناورات حادة بشكل ملحوظ، وكنا قد ذكرنا أن تحسين الشدادات في السيارة هي أحد أفضل خطوات تعديل السيارة مقارنة بالمقابل المالي في مقال أول خمس مكونات يجب تعديلها في سيارتك.

قضيب الدعم العرضي (شداد الحوض) – Strut Bar

شداد حوض معدل من شدادات السيارة
شداد حوض معدل من شدادات السيارة

    شداد الحوض هو أحد أشهر الشدادات المتعارف عليها، حتى قليلي الخبرة في السيارات ربما شافوه مرة أو مرتين نظراً أنه يتواجد بمكان سهل الرؤية وهو كما يتضح من إسمه حوض السيارة أو غرفة المحرك.

    وظيفة شداد الحوض ببساطة هي ربط برجي تثبيت المساعدين “Strut Tower” بعضهما ببعض، وهي نقاط التثبيت لمساعدين السيارة في الأمام أو الخلف، وأحد أكثر النقاط إجهاداً في السيارة عند المنعطفات السريعة، أو عند المناورات الشديدة.

    ويقوم شداد الحوض بتقليل قوة تأثير الإحتكاك الناتجة من الإطار، وتعويض إنضغاط السوست بنظام التعليق عند الإنعطاف الشديد بسرعة مرتفعة نسبياً، وهو ما قد يؤدي أحياناً إلى تحرك نقاط تثبيت المساعد (الجزء أعلى البطاحة) بشكل غير متوقع ينتج عنه في النهاية ما نعرفه بتعبير فتح الحوض أو كسر البطاحات، فيقوم شداد الحوض بنقل هذه القوة إلى كلا البرجين مقللاً تأثير هذه القوة، ومقسماً هذا التأثير على كلا البرجين وليس على برج واحد، مما يساعد على الحفاظ على شاسيه السيارة متزن وصلب، وبالتالي تماسك أفضل وأيضاً تحكم أسهل.

    ويمكن تحسين أداء شداد الحوض أيضاً بزيادة قوته وقدرته على التحمل، على إعتبار إنه متوفر بالسيارة من الأساس، أو تركيبه إذا لم يكن متوفراً بسيارتك، ولكن إحذر، إستخدام شدادات غير مصممة هندسياً بشكل سليم قد يكون له تأثير خطير في حالة التصادم لا قدر الله، لذا إختر دوماً نوعيات جيدة، مصممة وفقاً لمعايير السلامة والأمان.

    بالطبع هناك أنواع كثيرة من الشدادات ولكنها تستخدم منطقياً فقط في السيارات الرياضية أو المصممة للسباقات، طبعاً يمكن تركيبها أو تصميمها لسيارتك، ولكنها لن تفيد في حالة كانت قيادتك للسيارة قيادة عادية أو حتى سريعة قليلاً لكن بشكل يتماشي جيداً مع حدود سيارتك، لذلك رأيت أن نشرح مهمة الميزان وشداد الحوض فقط في هذا المقال، لأنهم من القطع الأساسية من وجهة نظري في أي سيارة.

    *= حقوق الصورة لشركة Ultra Racing المتخصصة في صنع وهندسة الشدادات.
    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى
    إغلاق