صيانة السياراتمنوع

ما هو سائل التبريد، وكيف تختار سائل التبريد المناسب لسيارتك؟

اقرأ في هذا المقال

  • ما هي أنواع سوائل التبريد، وما الفرق بينها؟
  • متى يجب تغيير سائل التبريد في سيارتك؟

يعتبر سائل التبريد عنصر أساسي من عناصر الحفاظ على كفاءة المحرك وناقل الحركة الأوتوماتيكي في السيارات الحديثة، فهو العامل الوحيد لتشتيت الحرارة الناتجة من تشغيل المحرك، اذ يجب على أي سائل تبريد عالي الكفاءة أن يضمن سعة تشتيت حراري مرتفعة، ويتضمن إضافات أخرى لمنع تآكل المكونات الداخلية للمحرك، أو لمكونات نظام التبريد نتيجة الصدأ، ولكن مما يتكون سائل التبريد؟

في البداية يجب أن نعلم أنه من الأفضل التقيد وإتباع توصيات مَصنع المحرك الخاصة باستخدام سائل التبريد، والتي ما تكون غالباً مذكورة في كتيب دليل المستخدم.

عادة تتوفر عدة أنواع مختلفة من سوائل التبريد، ولكن الغالبية العظمى تنتمي إلى فئتين محددتين، الأولى هي فئة سائل التبريد المستند على الماء، وفئة سائل التبريد الغير معتمدة على الماء، الفئة الأولى تتكون من حوالي 30 إلى 50 بالمائة من الماء، وبعض الإضافات الأخرى كالسليكا أو الفوسفات، أو بعض الأحماض العضوية، والباقي يتكون من أحد مشتقات الجليكول (سواء إيثيلين الجليكول، أو دايثيلين الجليكول، أو بروبلين الجليكول).

أنواع سائل التبريد
أنواع سائل التبريد

أما الفئة الغير معتمدة على الماء فهي تستند كلياً على إيثيلين الجليكول، مع بعض إضافات تساعد على حماية الأجزاء الداخلية للمحرك، وترفع درجة غليان، وتزيد من السعة الحرارية لسائل التبريد.

تعتبر الفئة الغير معتمدة على الماء هي الفئة الأفضل من سوائل التبريد، فهي ذات عمر أطول كثيراً، كما أنها تتكون من مواد كيمائية تقوم بمعالجة بعض الأضرار الطفيفة داخل المحرك، وتنقسم تلك الفئة إلى نوعين تجاريين، الأول ذو اللون الأخضر (غالباً) وهو يتكون من 90 بالمائة من إيثيلين الجليكول مع السليكا أو الفوسفات وتتناسب تلك السوائل مع المحركات المصنوعة من الحديد المسبوك، أو الألومنيوم.

أما النوع الثاني فهو يتكون أيضاً من 90 بالمائة من إيثيلين الجليكول، لكن تتضاف إليه مجموعة من الأحماض العضوية التي لا تساعد فقط على زيادة سعة التشتيت الحراري للسائل، ورفع درجة غليانه بشكل ملحوظ، ولكنها أيضاً تساعد على معالجة بعض الأضرار البسيطة لمعدن الألمنيوم، لذا فهي تساهم أيضاً في زيادة العمر الافتراضي لمحرك سيارتك، ويكون لون هذا النوع برتقالي مائل إلى الحمرة، لو وردي اللون.

ويجب على مالك السيارة تغير سائل التبريد بالكامل كل عامين أو 50 ألف كيلو متر مقطوعة عند استخدام سائل تبريد أخضر اللون، أو كل خمس سنوات أو 200 ألف كيلو متر مقطوعة عند استخدام سائل تبريد وردي اللون، مع الأخذ في الاعتبار الضغوط الاعتيادية للسيارة، ومراعاة درجة حرارة الجو في المنطقة المستخدم بها السيارة.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق